السياحة الدينية

أقدم أنواع السياحة والهدف منها هو القيام بشعائر دينية كما هو الحال عند المسلمين من حج وعمرة أو زيارة مراقد الأنبياء والأولياء والصالحين، كذلك الترويح والتوسعة على أفراد الأسرة كما ورد في تعاليم الإسلام. رغم ان العراق يحتوي خزينا أثريا قلما يوجد في بلدان العالم إلا ان الالاف من المواقع التي تمثل مهد الحضارة الانسانية بقيت عبارة عن تلال من الكثبان الرملية ولم يتم استكشاف ما تحتها حتى الان، واما الجزء اليسير الذي تم تنقيبه منها فتعرض للنهب والسرقة خلال العقود العجاف التي مرت على العراق. الشيئ الوحيد الذي بقي شاخصا بوجه الرياح العاتية يمثل البلد وتاريخه الروحي والحضاري هو الأماكن المقدسة في النجف الاشرف وكربلاء المقدسة وبغداد وسامراء. وفي دول تخلو أراضيها من النفط والغاز أو بقية المعادن تبرز السياحة كأهم مورد مالي تعتمد علية تلك الدول مما ينفقه الملايين من السواح من أموال للتمتع بتلك الآثار حيث يعتقد مختصون في مجال السياحة ان العراق من الممكن إن يكون واحد من تلك الدول حتى لو نضب نفطه وغازه في يوم من الأيام والسبب في ذلك ان أراضية تحتضن أكثر المراقد الدينية قدسية في العالم لدى المسلمين ويؤمها سنويا عشرات الألوف من الزائرين غير العراقيين.

المواقع الدينية في محافظة بغداد:

الروضة الكاظمية :
وهي من المراقد المشهورة في بغداد وتقع في موضع مقابر (قريش) وتضم مرقدي الإمامين موسى الكاظم (ع) الذي دفن عام 802 م ومحمد الجواد (ع) . وبني حول المرقدين مسجد واسع الإطراف وتعلوه ألان قبتان وأربع منائر مطلية بالذهب وقد انشيء هذا المسجد عام 1515م

جامع الامام أبي حنيفه النعمان :
هذا الجامع يقع في منطقة الاعظمية عند ضريح الإمام أبي حنيفة ( النعمان بن ثابت الكوفي صاحب المذهب الحنفي ) الذي دفن في مقابر الخيزران عام (150هجري- 767م) ثم أنشئت حول الضريح بلدة صغيرة عرفت بمحلة الاعظمية وجدد البناء شرف الملك ابو سعيد الخوارزمي في العهد السلجوقي سنة (459 هجري – 1066 م) وبنى عليه قبة كبيرة عرف بمشهد أبي حنيفة وبنى بجواره أيضا مدرسة للحنفية ثم اصاب هذا البناء الهدم والتغيير مرارا وجدد عمارته السلاطين والولاة العثمانيون

جامع براثا :
براثا تعني بالسريانية القديمة(ابن العجائب)،وقيل (بيت مريم) أو (ارض عيسى) وجامع براثا من العتبات المقدسة والمزارات المعظمة عند كل من المسيحيين والمسلمين على حد سواء ويعد من أقدم جوامع بغداد في تاريخ الإسلام حتى قبل تأسيس العاصمة العباسية بقرن وثمانية أعوام وفي الرواية ان براثا كانت ديرا من أديرة النصارى يعتكف فيه راهب يدعى حبار وقد اسلم وانتقل مع الإمام أمير المؤمنين(عليه السلام) إلى مركز الخلافة الإسلامية (الكوفة) وتحول الدير إلى مسجد ظل معروفا بأسم جامع براثا كان ذلك عند مرور الإمام (عليه السلام) بهذا المكان عام 37ه وإقامته فيه اربعة أيام وذلك لدى عودته من واقعة النهر وان ومعه ولداه الحسنان (عليهم السلام) ونحو مائة ألف رجل من اصحابه وقد اقتلع بيده المباركة من موضع فيه صخرة صماء سوداء اللون فنبع من مكانها ماء قراح الذ من الزبد وأحلى من الشهد استحال فيما بعد الى بئر ولا يزال الناس الى يومنا يستشفون به وبالصخرة ذاتها بواسطة اخذ الماء من البئر وسكبه في نقرة وجدت عل وجه تلك الصخرة كمثل إناء ومن ثم غرفه وسقي المرضى والأطفال الذين يتأخر نطقهم فيشفون وتنحل عقد السنتهم اذا ما شربوا من ذلك الماء القدسي ببركة تلك الصخرة وكرامة قالعها ومشيئة الله العلي العظيم ، ولقد جرب عدة أشخاص ذلك بأنفسهم وكانت النتائج أكثر من رائعة ومذهلة اذ أصبح الطفل الذي كان بالكاد ينطق بكلمة يتكلم بطلاقة ولباقة شديدة وذكاء مفرط أيضا.

جامع الشيخ عبد القادر الكيلاني :
ويضم مرقد الشيخ عبد القادر الكيلاني ويقع في المحلة المعروفة اليوم بباب الشيخ وكانت تسمى قديما بمحلة باب الحلبة وهذا المرقد في الأصل كان مدرسة بناها الحنبلي ابو سعيد المبارك بن علي المخزومي ثم جددها ووسعها من بعده تلميذه الشيخ عبد القادر الكيلاني الذي أقام فيها حلقات الدرس واعتكف فيها حتى سنة 561 هجري- 1165م) ودفن فيها ثم شيد السلطان العثماني سليمان القانوني قبة شاهقة واسعة فوق قبره والحق به مرافق عديدة.

جامع الخلفاء :
يقع في منتصف شارع الخلفاء بمنطقة الشورجة يمكنك إن تشاهد جامعا حديثا تزينه منارة أثرية هي جزء من مسجد دار الخلافة أو جامع القصر لقد تم بناء الجامع المذكور على أيدي الخليفة العباسي المكتفي بالله عام (289- 295هجري/ 902-908م) اما المنارة الشاخصة اليوم فيه تعود لعــام (678 هجري / 1289م) إل إن هناك مآذن أقدم شيدها المعمار العراقي عام (479 هجري / 1086م و670هجري) ترتفع المئذنة الى 33م عن سطح الأرض اما قاعدتها فهي باثني عشر ضلعا بمحيط 20.64م

قبة زمرد خاتون :
تقع في الجانب الغربي من بغداد بمنطقة الشيخ معروف تعلوه قبة شاهقة تقوم على ثمانية أضلاع والسيدة ( زمرد خاتون) هي زوجة الخليفة المستضيء بأمر الله وقد بنته لتدفن فيه في عهد ابنها الخليفة الناصر لدين الله وكان بناؤه سنة (599هجري- 1202م) وهذا القبر يسمى خطا من قبل العامة بقبر الست زبيدة زوجة الخليفة العباسي هارون الرشيد

مرقد الشيخ عمر السهر وردي :
يقع في منطقة الشيخ عمر جوار الباب الوسطاني وتظلل مرقد الشيخ الزاهد شهاب الدين عمر السهر وردي العالم الصوفي المشهور المتوفي عام 1225م قبة مخروطية الشكل وهي مشابهة لقبة السيدة زمرد خاتون ويعد الجامع الذي يضم المرقد من أقدم جوامع مدينة بغداد

الشيخ عبد القادر (قدس سره) :
ولد في قصبة من قصبات كيلان سنة 470 هجري 1077م وهي كيلان عرب حاليا في ايران رحل الى بغداد سنة 488 هجري 1095م في عهد الخليفة المنتظر بالله وهو شيخ الاسلام الحسن الصيرفي بن ابي صالح موسى جنكي دوست بن عبد الله بن موسى الجون بن عبد الله المحض ابن محمد الحسن المثنى بن الامام الحسن السبط بن علي ابن ابي طالب (ع) توفي ليلة السبت العاشر من ربيع الثاني 561 هجري بلغ 90 سنة من عمره في الزهد والعلم .

الشيخ أبي حنيفة النعمان (رحمه الله ) :
هو النعمان بن ثابت بن النعمان ولد سنة 80 هجري 699م وأصل اجداده من كابل في افغانستان فهو افغاني الاصل كان عالما بالدين وحمل معه أوراقه وقلمه وحنفيه الحبر فأشتهر بها وكني بها وتتلمذ على يد الامام جعفر الصادق (ع) لذا فان المذهب الحنفي أقرب المذاهب السنية الى مذهب الامام جعفر الصادق (ع) ولقب بالكوفي لولادته بالكوفه توفي سنة 150 هجري 767م في بغداد في العصر العباسي ودفن في مقبرة سمية بأسمه في جانب الرصافة في الاعظمية قرب الجسر الفاصل بين الكاظمية والاعظمية .

الجنيد البغدادي (قدس سره) :
هو جنيد بن محمد ابن الجنيد الخراز القواريري لقبه البغدادي لولادته في بغداد كتيبة ابو القاسم وأصلة من نهاوند في ايران تفقه على يد مذهب أبي ثور وهو أبن عشرين سنه ولد في القرن الثالث الهجري ووفاته 297هجري ومقامه في الجانب الغربي من بغداد وهو من علماء أهل السنة الزاهدين الورعين عاش وتوفي في بغداد يوم الجمعة ودفن في يوم السبت وقد خرج وراءه اكثر من 600000 شخص ويعتقد ان بغداد بأكملها خرجت لتشيعه في زمانه بجوار خاله الثري السقطي (قدس سره)

الثري السقطي ( قدس سره) :
هو العارف بالله الشيخ الثري السقطي (قدس) وهو الامام الهمام المعروف بطبيب الغذاء وتصفية القلوب ابو الحسن ثري بن المفلس السقطي خال الجنيد البغدادي واستاذه تتلمذ على يد شيخ معروف الكرخي كان وحيد زمانه وفريد عصره في الورع وعلوم التوحيد ولادته في بغداد وتوفي سنة 251هجري مقامه في الباب الغربي من بغداد من المقبرة الشونيزيه (المحطة العالمية) حاليا.

الشيخ عمر السهرودي (رحمه الله ) :
هو عمر بن محمد بن عمويه السهرودي شهاب الدين ابي حفص ولد سنة 1144م في سهرورد وهي بلدة قريبة من جبال زنجان في ايران وهو احد علماء اهل السنة والتوحيد غادر من سهرود وبعد بلوغه عامين مع عمه الشيخ ابي النجيب السهرودري وبلغ عدد طلابه في عهد الخليفة العباسي الناصر لدين الله اكثر من خمسمائة طالب توفي ببغداد سنة 1235م ودفن في مقبرة تحمل أسمه في الجانب الشرقي من بغداد وتقام على قبره قبه مخروطية تعد تحفه فريده في العمارة في زمانه .

الشيخ معرف الكرخي (قدس سره) :
هو ابن محفوظ معروف ابن فيروز الكرخي احد علماء اهل السنة والجماعة ومن اعلام التصوف السني في القرن الثاني الهجري في بغداد كان ابويه نصرانيين فسلماه الى مؤدبهم وهو صبي وكان المؤدب يقول له قل ثالث ثلاثه وهو يقول له الواحد الصمد فضربه على ذلك ظربا مفرطا فهرب منه فقال ابواه ليته يرجع الينا باي دين فرجع اليهم مسلما فأسلما على يده توفي في بغداد سنة 200هجري 815م في مقبرة باب الدير وسميت باسمه مقبرة الشيخ معروف الكرخي ويقال يوجد على مقربه منه سجن الامام موسى الكاظم (ع) في القصر العباسي .

ابو حامد محمد الغزالي (رحمه الله) :
وهو محمد بن محمد بن احمد الغزالي الطوسي النيسابوري الفقيه الصوفي الشافعي الملقب بحجة الاسلام ولد سنة 450هجري 1058م توفي سنة 505 هجري 1111م مجدد القرن الخامس الجهري واحد اهم اعلام عصره واحد أشهر علماء السنة في تاريخ الاسلام ولد في قرية غزالة في اقليم خراسان واليها نسب توفي في بغداد ودفن في الباب الشرقي في بغداد وسميت المقبرة بأسمه مقبرة الشيخ محمد الغزالي

البهلول:
هو ابو وهيب بهلول بن عمرو الصيرفي الكوفي ولد في الكوفه بالعراق في زمن هارون الرشيد كان من اصحاب الامام الصادق وكان يتظاهر بالجنون توفي سنة 190هجري وقبره في بغداد.

المواقع الدينية في محافظة النجف الاشرف:

الروضة الحيدرية :
الروضة الحيدرية أو ضريح الإمام علي (ع) أو حضرة علي وهو مرقد ديني يقع في مدينة النجف الاشرف حيث يوجد قبر علي بن أبي طالب (ع) أول الائمةالاثني عشر عليهم السلام, تتبعه مكتبة الروضة الحيدرية التي تضم العديد من النفائس و المخطوطات الأثرية. عند استشهاد الإمام علي(ع) عام 40هـ دفن بجانب النبي ادم ونوح(عليهم السلام) وبعدها أصبحت مصدر العلوم والإشعاع الثقافي والديني لكافة الأقطار العربية والإسلامية كما شهدت هذه البقعة المقدسة خلال تاريخها الطويل وقائع عمرانية بعد إن اكتشف فيها دفن الإمام علي(ع) وبهذا أصبحت الروضة الحيدرية تعلوها القبة الذهبية بالشكل الذي يليق بمكانة هذا المقام الطاهر وألان هذه القبة أصبحت تبعث الارتياح في نفوس المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها عند زيارتهم لمرقد الإمام علي(ع).

مرقد الانبياء هود وصالح (عليهما السلام):
 النبي هود(ع) والنبي صالح(ع) مرقدهما في وادي الغري(وادي السلام) وهي مقبرة النجف حاليا وهما في حرم واحد ويقع مرقدهما قرب سور النجف الشمالي الشرقي لمرقد الإمام علي(ع) ويزار مرقدهما من قبل كافة المسلمين ومن شتى أنحاء العالم الإسلامي .

مرقد كميل بن زياد النخيعي :
ويقع مرقده في منطقة (التوية) وتعني التل العالي ويكون بأتجاه الكوفة من النجف ويسمى حاليا (كميل) ويزار مرقده إلى يومنا هذا

مقام زين العابدين (عليه السلام) :
هو علي بن الحسين بن الامام علي(ع) الملقب ب(زين العابدين) ويقع هذا المقام بجوار الصحابي الجليل (صافي صفا) ومقابل الروضة الحيدرية الشريفة ويزار مقامه الى يومنا هذا

مسجد الحنانة :
هو مكان وضع فيه رأس الحسين(ع) مع عائلته اثناء مرور موكب عائلة الحسين (ع) بعد استشهاده في كربلاء عام (61ه) ومرورهم بالكوفة وأصبح هذا المكان مسجدا للصلاة والعبادة ويزار حاليا.

مرقد مسلم بن عقيل بن ابي طالب (عليه السلام) :
ويقع مرقده بجانب مسجد الكوفة تعلوه قبة ذهبية ويزار من قبل كافة المسلمين من أنحاء العالم وهو أول شهيد أرسله الإمام الحسين (ع) إلى الكوفة بعد ان طالبوه بالمجئ إليهم استشهد في الكوفة سنة (61ه) خلال معركة معروفة تاريخيا مع والى الأمويين.

مرقد هاني بن عروة المرادي المذحجي :
يقع مرقده بجانب مسجد الكوفة ومقابل مرقد مسلم بن عقيل(ع) استشهد في الكوفة سنة (60هـ) قتله عبد الله بن زياد قائد الجيش الأموي .

مرقد المختار الثقفي :
وهو المختار بن عبيدة الثقفي قام بثورة في الكوفة واخذ بثأر الحسين(ع) مع الأشخاص الذين قتلوه وقبره في مسجد الكوفة بجانب مرقد مسلم بن عقيل(ع) والملحق لمسجد الكوفة

مرقد الصحابي الجليل ميثم التمار(عليه السلام) :
هو ميثم بن يحيى التمار مولى بني أسد وهو عالم فاضل احد أصحاب الإمام علي (ع) واستشهد في الكوفة سنة (60ه) قتله عبدا لله بن زياد له مرقد يقع قرب غرب مسجد الكوفة محاذيا للشارع العام شارع (كوفة-نجف) ويزار من قبل كافة المسلمين من أنحاء العالم.

قبر السيدة خديجة بنت الامام علي (عليها السلام) :
يقع هذا القبر مقابل مسجد الكوفة ويقال انه في زمن الامام علي (ع) توفيت خديجة وهي طفلة صغيرة دفنت في هذا المكان وشيدت لها قبة وسياج وحديقة عام(1362هـ - 1942م) .

دار الامام علي ابن ابي طالب(علية السلام) :
وهو خارج مسجد الكوفة نزل فيه الامام علي(ع) أيام خلافته في سنة (36ه) وبعد استشهاده (ع) غسل في هذا الدار وما زالت باقية الى يومنا هذا بعد ان اجريت عليها عدة ترميمات

مسجد الكوفة :
أول من اسسه وبناه هو نبي الله ادم(ع) ويقع هذا المسجد في الكوفة ويزدهر المسجد بالعديد من الأروقة ومقامات الأنبياء والأولياء ومنها منبر الامام علي (ع) والمصلى الذي استشهد فيه وهو يصلي صلاة الصبح ويسمى المكان الذي كان يصلي فيه بمقام الامام علي(ع) حاليا.

مسجد السهلة :
 كان مسجد السهلة يسمى قديما جامع (البر) وجامع (عبدالقيس) وجامع(بني ظفر) يقع في الجهة الشمالية الغربية من مسجد الكوفة ويبعد عنه حوالي (2كم) تقريبا وفي وسط المسجد عدة مقامات (مقام النبي ابراهيم(ع) ، مقام النبي ادريس(ع) مقام الامام زين العابدين (ع) ومقام الامام محمد بن الحسن العسكري المنتظر(عج) ) ويأتي المسلمون للصلاة والدعاء في هذا المكان.

مرقد السيد ابراهيم بن الحسن المثنى بن الامام علي (علية السلام):
 ويقع في حي كنده قرب الشارع العام( نجف-كوفة ) وهو مقام تعلوه قبة زرقاء ويزوره المسلمون.

مقام النبي يونس (علية السلام):
على ضفاف نهر الكوفة بني جامع الحمراء وهو بيت مال المسلمين في زمن الامام علي(ع) تخليدا لمقام النبي يونس (ع) حيث القاه الحوت في هذا المكان وبقي لحين سفره الى مدينة الموصل حتى وفاته وبني له قبرا كبيرا هناك فأصبح هذا المقام وجامع الحمراء مزارا يصلي فيه العلماء ويزار من قبل كافة المسلمين.


المواقع الدينية والمساجد في محافظة كربلاء المقدسة:


مرقد الامام الحسين بن علي (عليه السلام) :
يقع المرقد الشريف وسط مركز مدينة كربلاء منطقة الحرمين الشريفين ، تمتاز الروضة الحسينية عن باقي العتبات المقدسة وذلك بسعة صحنها وكثرة اواوينها الجميلة المزخرفة تبلغ مساحة الصحن 1500م2 ، وللصحن عشرة ابواب مزينة بالكاشي الكربلائي الجذاب ولهذه الابواب تسميات محلية للدلالة عليها وهي : باب القبلة ، باب قاضي الحاجات ، باب علي الأكبر ، باب الكرامة ، باب الناصري ، باب السلطان ، باب الزينبية ، باب رأس الحسين(ع) ، باب الدرة ، باب الحسين(ع).

ضريح الشهداء داخل الحرم الحسيني :
الذين هم استشهدوا مع الأمام الحسين (ع) في معركة الطف مع آله واصحابه وهم مدفونون في ضريح واحد وجعل هذا الضريح علامة لمكان قبورهم وفي التربة التي فيها قبر الامام الحسين(ع). والضريح مصنوع من الفضة وله شباكان الأول يطل على الحرم الداخلي وقد كتبت فوقه اسمائهم.

ضريح حبيب بن مظاهر الاسدي(عليه السلام):
وكان من القادة الشجعان الذين نزلوا الكوفة ، وكان على مسيرة الامام الحسين(ع) وقد استشهد في معركة الطف مع اصحاب الامام الحسين (ع) ، وله ضريح مصنوع من الفضة في الرواق الجنوبي للحرم الحسيني

ضريح السيد ابراهيم بن محمد العابد بن الامام موسى بن جعفر الكاظم(ع) :
يعرف ضريح السيد ابراهيم بن محمد العابد بن الامام محمد العابد بن الامام موسى بن جعفر الكاظم(ع) بالمجاب وذلك لحادثة مشهورة والضريح من البرونز ويقع في الرواق الغربي .

مرقد سيدنا العباس بن علي بن ابي طالب(عليه السلام) :
يقع المرقد وسط مركز مدينة كربلاء على بعد(350م) من الجهة الشمالية للروضة الحسينية .لا تكاد الروضة العباسية تتميز عن الروضة الحسينية فنا ومعمارا وروعة ، الارض مفروشة بالرخام والجدران المكسوة بالمرايا ، الروضة والرواق والايوان الكبير والمنائر الشاهقة ، القبة العالية ، الصندوق البديع على القبر الشريف ، للصحن تسعة ابواب وهي باب القبلة ، باب الامام الحسن(ع) ، باب الامام الحسين(ع) ، باب الامام صاحب الزمان(عج) ، باب الامام موسى بن جعفر(ع) ، باب الامام محمد بن علي الجواد(ع) ، باب الامام علي بن محمد الهادي(ع) ، باب الفرات ، باب الامير .

مقام الكف الايسر :
وهو يرمز للكف الايسر لسيدنا العباس بن علي(ع) الذي قطع اثناء المعركة (وافعة الطف) ، يقع المقام مقابل الروضة العباسية يفصله الشارع العام.

مقام الكف الايمن :
وهو يرمز للكف الايمن لسيدنا العباس بن علي (ع) والذي قطع كذلك اثناء المعركة ويقع المقام داخل الدور السكنية للمواطنين في منطقة باب الخان المقابل للروضة العباسية .

مقام عون بن عبدالله (عليه السلام) :
يقع المرقد في ضواحي مدينة كربلاء على بعد (11كم) من الجهة الشمالية الغربية على طريق بغداد-كربلاء بمنطقة عون المسماة بأسمه ، وينتهي نسبه الى الامام الحسن بن علي بن ابي طالب(ع) ، ويحيط بالمرقد سياج عالي وتوجد اواوين واماكن لأستراحة الزوار.

مقام الحر (عليه السلام) :
وهو من اصحاب الامام الحسين(ع) الذي استشهد معه في كربلاء ويقع المرقد على بعد (9كم) غربي كربلاء في منطقة الحر المسماة بأسمه وعليه شباك فضي ، مساحة الصحن بحدود (4000م2) ذات سياج عالي وله اواوين متعددة .

مرقد ابن الحمزه :
وهو ابو محمد علي بن حمزة الشيبة بن الحسين بن عبد الله بن العباس بن علي بن ابي طالب(ع) ويقع المرقد على الطريق الفرعي المؤدي الى قضاء الهندية (طويريج) . مساحة المرقد بحدود (200م2) وللمرقد سياج من جهة الامام وتحيطه بعض الدور السكنية والمحال التجارية .

مقام المخيم الحسيني :
وهو مكان واسع داخل المدينة يرمز للمكان الذي اقام فيه الامام الحسين(ع) مخيمه مع اهل بيته واصحابه الكرام عند نزوله ارض كربلاء عام (61هـ) وهو يقع في منطقة المخيم القريبة من الروضة الحسينية ، والمقام ذا سياج عالي جدا مزخرف بالكاشي الكربلائي الجذاب وتوجد فيه عدة اواوين .

مقام الزينبية :
وهو المكان الذي ارتقته السيدة زينب (ع) بنت الامام علي بن ابي طالب(ع) اخت الامام الحسين(ع) لمناداته قبل استشهاده ، ويقع المكان على تلة مرتفعة مقابل الروضة الحسينية مباشرة وتيلغ مساحة المقام (150م2) .

مقام الامام مهدي (عج) :
وهو ابن الامام الحسن العسكري(ع) ينتهي نسبه الى الامام الحسين(ع) ويقع في بداية شارع السدرة المؤدي الى الروضة الحسينية وهو ذات مساحة واسعة تطل على نهر الحسينية ، يحيط بالمقام سياج عالي مغلف بالكاشي الكربلائي الجذاب وهناك اماكن لتأدية الصلاة للرجال والنساء ، والطريق المؤدي للمقام معبد ورئيسي كما تقع بالقرب منه العديد من المرافق السياحية والكازينوهات .

مرقد الاخرس بن الكاظم (علية السلام) :
وهو محمد بن ابي الفتح الأخرس ينتهي نسبه الى الأمام موسى بن جعفر الكاظم(ع) ويقع المرقد بضواحي مدينة كربلاء في مقاطعة الأبيتر ، يبعد عن مركز مدينة كربلاء بحدود (13كم) ومساحة المرقد (14م2) .

مرقد ابن الحمزة الملقب ابو هاشم :
وهو ابن عبدالله بن الحسن بن العباس بن علي بن ابي طالب (ع) يقع المرقد في قضاء الهندية الذي يبعد عن مركز مدينة كربلاء (23كم) ، يتكون المرقد من صحن كبير مزين بايات قرانية ومغلف بالفرفوري الازرق ويوجد مصلى للرجال والنساء ويحيط به سياج عالي وكبير وللمرقد بابان من الخشب ، ويقع المرقد على طريق معبد ورئيسي.

مقام علي الاكبر بن الامام الحسين (علية السلام):
يقع هذا المقام في منطقة تدعى (عكد السادة) في منطقة سكنية ، يقع المقام على ممر ضيق بين الدور السكنية القديمة .

مرقد سيد اسماعيل :
ينتهي نسبه الى الامام موسى بن جعفر الكاظم(ع) ، يقع المرقد في منطقة زراعية ويبعد عن مركز المدينة بحدود (6كم) ، مساحة المرقد (225م2) وتختص زيارته يومي الاثنين والخميس من كل اسبوع .

مقام الامام جعفر الصادق (عليه السلام) :
يعرف المكان بشريعة الامام جعفر الصادق(ع) وهو الموضع الذي كان يغتسل فيه الامام الصادق(ع) في نهر الفرات قبل زيارته للحائر الحسيني ، يقع المكان خلف مقام المهدي(عج) وهناك طريق مؤدي اليه .

مقام النبي نوح (عليه السلام) :
يقع في مقاطعة الابيتر في ناحية الحسينية التابعة لمركز محافظة كربلاء .


المراقد الدينية والمساجد في محافظة بابل:

قضاء الحلة المركز:
1. مقام الامام علي(ع) مشهد رد الشمس br /> 2. مرقد السيد محمد المنتخب بن الامام علي الهادي(ع)
3. مرقد احمد بن موسى الكاظم(ع)
 4. مرقد الجواد بن موسى الكاظم(ع)
5. مرقد سيد علي بن طاووس
 6. مقام المهدي(ع).

ناحية الكفل:
1. مرقد نبي الله ذوالكفل(ع)r />  2. مرقد نبي الله ايوب(ع)
 3. مقام ومولد نبي الله ابراهيم الخليل(ع)
 4. مرقد السيد ابو بكر بن علي بن ابي طالب(ع)
5. مرقد السيد زيد بن علي السجاد(ع)
 6. مرقد السيد عبد الله بن زيد(ع).

ناحية ابي غرق:
1. مرقد السيدة شريفة بنت الحسن(ع) r /> 2. مرقد السيد اسماعيل بن موسى بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي(ع)
 3. مرقد السيد ادريس بن موسى الكاظم(ع)
 4. مرقد السيد يعسوب الدين بن الكاظم(ع).

ناحية السدة :
1. مرقد بنات الحسن في منطقة المهناوية مقام نبي الله ابراهيم الخليل(ع))
 2. ناحية الأسكندرية
 3. مقام الخضر(ع)
 4. قضاء المحاويل
 5. مرقد السيد عمران بن الامام علي بن ابي طالب(ع)
 6. مقام الخضر(ع)
 7. مرقد العلوية هدية بنت الأمام الحسن العسكري(ع).

قضاء الهاشمية:
 1. مرقد السيد محسن بن الامام الكاظم(ع)
2. مرقد السيد ابراهيم ابن الامام الرضا(ع)
3. مرقد السيد احمد بن الامام الحسن(ع)
4. مرقد بنات الحسن(ع)
5. مرقد العلوية حسنة بنت الامام الحسن(ع)
6. مرقد العلوية فاطمة بنت الاام الحسن(ع)
 7. مرقد السيد سيف الدين من ذرية الامام موسى الكاظم(ع)
 8. مرقد السيد ابراهيم بن موسى الكاظم(ع)
9. مرقد السيد الحسن بن عبدالله بن الفضل بن العباس بن أمير المؤمنين(ع).

ناحية الامام الحمزة :
 1. الامام الحمزة الغربي(ع)
 2. ناحية القاسم
3. الامام القاسم بن الامام موسى الكاظم(ع)

المراقد الدينية والمساجد في محافظة الموصل:

جامع النبي يونس(عليه السلام) :

يقع في الجهة الشمالية الشرقية من نهر دجلة فوق تل النبي يونس حيث ذكر بان الزهاد والنساك كانوا ياوون اليه ،وقد عرف ايضا باسم مسجد التوبة وقد عثر عام 767هـ على قبر النبي يونس لذا سمي بجامع النبي يونس.

جامع النوري (الكبير) :
يقع وسط مدينة الموصل وقد انشا عام 566-568 ابرز اثر باق في الجامع منارته التي تبلغ ارتفاعها من 52-54م ،نظراً لعظم الميل الحاصل بها قدمت عدة دراسات لاجراء ترميمات عليها الجامع الاموي.

جامع النبي شيت (عليه السلام) :
يقع في الجهة الشمالية الشرقية من مدينة الموصل القديمة بني في عهد عمر بن الخطاب عام 16هـ –637م .ولم يبقى من اثاره المهمة سوى صدر المحراب والعقد الذي يعلوه الذي ثبت بالجامع النوري .

مزار الامام عون الدين بن الحسن (عليه السلام) :
استظهر قبر النبي شيت عام 1057 هـ ثم تم بناء مرقد للنبي شيت ثم عمر بجانب المرقد جامع للصلاة سمي جامع النبي شيت عام 1206 وفيه غرفة مثمنة للدراسة لاتزال الى يومنا هذا

كنيسة مارتوم :
يقع جنوب شرق الموصل كنيسة مارتوم .

كاتدرائية الاثوذكس :
تقع في محلة الخزرج ،وهي اليوم كاتدرائية الارثوذكس اقدم تاريخ لها 1168م عثر اثتاء الترميم عام 1965م على عظام الرسول مارتوما وعرضت امام الطائفة الكنيسة الطاهرة القديمة.

كنيسة سيدة الانتقال :
تقع في محلة حوش الخان جددت عام 744هـ و1809م ورممت في الثلاثينات وطمست معالمها الاثرية ولم يبقى منها الا القليل منها الباب الملوكي والباب الخارجي وتشير اللوحة التي فوقه الى سنة 1878م وجددت عام 1967م .واضيف اليها معبد بجانبها وكان يدعى بمعبد مار يعقوب يوجد فيها ايقونة مرمرية اثرية يقصدها الزوار مسلمين ومسيحين لمشاهدتها.

كنيسة الشهيدة مسكنته :
وتعرف بكنيسة الطاهرة الجديدة ، تميزا لها عن الكنيسة الانفة الذكر وتقع الى جانبها شيدت عام 1865م وجددت عام 1969 .

كنيسة الارمن :
تقع في محلة المياسة بالقرب من كنيسة شمعون الصفا يقابلها دار المطرانية (البطريكية)سابقا للكلدان

كنيسة اللاتين :
تقع في محلة حوش الخان بالقرب من كنيسة الطاهرة العتيقة وكنيسة الطاهرة الجديدة وكنيسة الطاهرة الارثوذكس وتشكل معهم ما يسمى (حوش الخان ) .

دير الشيخ متي :
تقع في محلة الاوس والمعروفة بمنطقة الساعة (نسبة الى برج الساعة الواقع جنبها)وهي كنيسة للاباء الدومنيكان وبنيت عام 1872م .

دير ماركوركيس :
يقع شرق الموصل بمسافة 30كم على جبل مقلوب اقيمت ابنيته في القرن الرابع –الخامس الميلادي ويبلغ ارتفاعه 3400قدم ومن اثاره العتيقة قلاية وفيه مكتبة ثمينة وبعض مخطوطاتها تعود الى القرن الحادي عشر والثاني عشر.

دير مار بنهام :
يقع شمال شرقي الموصل بمسافة خمسة اميال منها .معظم ابنيته مشيده في القرن التاسع عشر ،والدير محط زوار يقصدونه للتبرك به والتمتع بربوعه وخاصة يوم الاحد الخامس من الصوم الكبير وهو الكلدان وكان يعرف بـ(دير الجب)يقع على مسافة قصيرة من جنوب شرق الموصل ويعود للسريان الكاثوليك وتعد كنيسة هذا الدير من التحف الاثرية وهي مشيدة بالرخام والحجر والجص والطابوق ،وفي ظاهرها وباطنها كتابات سريانية وزخارف ونقوش على الرخام واقدم تاريخ لها هو 1164م.

المراقد الدينية في محافظة كركوك:

1. يوجد فيها قبر النبي دانيال (ع)
 2. قبر زين العابدين (ع) وهوأحد أولاد الامام موسى الكاظم(ع).

المراقد المقدسة في محافظة صلاح الدين :

ضريح الامامين العسكريين (عليهما السلام.):
يقع ضريح الإمامين علي الهادي (ع) المتوفي سنة 868 م (254هـ) وابنه الحسن العسكري (ع) المتوفي سنة 874 م (260هـ) في سامراء أو "سر من رأى" كما كانت تسمى وعلى بعد 124 كلم شمال بغداد .يبلغ ارتفاع القبة الذهبية نحو 26 مترا ومحيطها 68 مترا وتتألف من اثنين وسبعين الف قطعة ذهبية لتصبح واحدة من أكبر القباب في العالم الإسلامي
تم تفجيرقبة ضريحي الامامين المعصومين علي الهادي والحسن العسكري قي شباط عام 2006 وفي منتصف حزيران من عام 2007 تم تفجير مئذنة الضريح المغطاة بالذهب

مشهد السيد محمد في قضاء بلد :
ويقع شمال بغداد عل بعد(80) كم تقريبا ويضم المشهد الشريف مرقد السيد محمد بن الأمام علي الهادي بن محمد الجواد بن علي بن موسى بن جعفر(ع) المتوفي سنة (252هـ - 866م) وهو من المشاهد المقدسة التي تحتل مكانة اثيرة في نفوس الطبقات الشعبية اذ ان الزيارة لهذا المشهد تقترن لديها عادة بطقوس شعبية ودينية فضلا عن التبرك والدعاء